تاريخ القويعية مدن وقرى تربية وتعليم أخبار القويعية احتفالاتنا
شعراء القويعية مطبخ القويعية أسماء العائلات مواقع صديقة طقس ورحلات

ابن جبرين

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: ماذا عن مسلسل الفاروق المثير للجدل!؟

  1. #11
    انا استخرت وقررت اشوفه
    شخصيه مثل شخصيه عمر لا يمكن ان تفوت
    =============================
    لو سمحتوا

    ترى انا

    ولد

    ولي شنبات

    we will see



    شكراً للشيماء على تصميم احلى توقيع لي

  2. #12
    توفيق بن أحمد الرفاعي ،، موقع العربية

    لا زلت أنتظر دليلاً واحداً من كتاب الله أو من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم على حرمة تمثيل أدوار الصحابة رضي الله عنهم فلم أجد... رغم كثرة المنكرين الغيورين وجلالة قدرهم، علماً بأني لست من هواة الأفلام ولا متابعي المسلسلات.


    ولسوف أذكر كل أدلتهم مبتدءاً بكل دليل لهم بالعجب...وما أقوله ليس تبريراً لأي خطأ في هذا المسلسل في حق الفاروق أو حق الإسلام، متبرءاً من كل تصنيفٍ لي لأي طرف أو حزب...إنما هو الحق الذي أرجو...وكل مصنفٍ لي بحزب خارص بغير علم عفا الله عنا وعنه، فأقول:


    العجب من بعض من أهل العلم كيف يسوقون الحكم بالتحريم على أنه إجماع ! رغم كل هذا الخلاف بين العلماء في هذه الفترة الزمنية المحددة؟!
    والعجب من آخرين يستدلون بمصالح وقياسات استدلاهم بالنصوص ويريدون من الناس أن يسلِّموا لاجتهاداتهم تسليمهم لنصوص الوحي... وكلها يمكن قلبها عليهم تماماً!
    إن أكثر ما أكد عليها لمانعون من الأدلة هو أن في ذلك إساءة لعمر رضي الله عنه ...!


    والجواب : أن هذا حكم سابق على أمر متوهم! وهل يمكن أن نصدر حكماً مبناه على المشاهدة والمشاهدة لم تحدث بعد، أو يصدر أحد حكمه على فعل لم يقع بعد، وفي زمان لم يأت بعد؟! لكنهم يعللون ذلك قائلين: بما أن كثيراً من المسلسلات السابقة كانت مسيئة للقدوات فلابد أن يكون هذا المسلسل سيئ مثلها...إذاً فالحكم التحريم!
    وسؤالنا لهم: ماذا إذا ظهر المسلسل سليماً وأميناً من حيث الرواية التاريخية كما حصل في مسلسلات أخرى، وماذا إذا ظهر فيه تعظيم الفاروق وإجلاله رضي الله عنه؟ وهذا هو الأصل لأسباب منها:


    أن أهل العلم الذين عُرض عليهم السيناريو مؤتمنون ولا يمكن الطعن في أمانتهم حاشاهم وقد شهدوا بسلامته التاريخية، والموضوع ليس موضوع اجتهاد في حكم فقهي حتى يُخالفوا فيه أو يوافقوا عليه وإنما هو موضوع أمانة...ومنهم جبال متخصصون في التاريخ كالدكتور أكرم ضياء العمري وموسوعيين في هذا الميدان كالدكتور الصلابي، ثم إنهم قد عرضت عليهم الحلقة الأولى وأجازوها... والمتوقع أن تسير على غرارها بقية الحلقات... وفوق هذا فإن شخصية عمر شخصية مشتهرة لايكاد يخفى على أغلب المسلمين فيها التلاعب، والتزوير فيها مفضوح؟ ثم ما مصلحة المنتجين - لو كان مقصدهم تجارياً - أن يَسْقطوا في عين المسلمين ويخسروا تجارتهم... فالتاجر الذكي هو من يراعي أذواق زبائنه ...


    ثم إن هذا هو الفاروق الذي يبقى فرقاناً إلى يوم القيامة بين الحق والباطل ، وما فحوى مطلب الثورات الحديثة خاصة إلا غايتين قد قالهما عمر رضي الله عنه:
    الغاية الأولى: الحريات ونبذ الظلم وهو ماجمعه عمر بقوله: ( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً ).


    الغاية الثانية: حسن توزيع الثروات وهو ما جمعه بقوله: ( من أين لك هذا ).
    والأمر يطول في هذا وبغض النظر عن ثمرات الثورات الحديثة هذه!
    ثم إن ردّة فعل الناس بالتزوير على عمر سوف تكون بمقدار محبته في قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم.


    والعجب من آخرين يستدلون على تحريم مسلسل الفاروق – على فرض سلامته – بأن هذا تمثيل، وكونه تمثيل أمر كاف في تحريمه لأن مبناه على الكذب!
    والجواب: هل قال أحد من الممثلين أو غيرهم أنه هو الفاروق الحقيقي...! أليس هم يكتبون عند عرض المسلسل عبارة يقرؤها كل أحد: تمثيل فلان؟!


    ألم يتمثل كعب بن زهير في مقدمة قصيدة البردة دور المحب لسعاد، بل صَوّر سعاد تصويراً جسدياً دقيقاً على خلاف في ثبوت البيتين، ومع هذا تبقى المقدمة كلها في سعاد... فهل نهاه النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا التمثيل؟! فهذه المعرفة العرفية بأن هذا تمثيل وتصوير أغنت عن البيان، وأما إن كان ذلك حقيقة فهو أصعب!
    والعجب من آخرين يعرضون لقطات على الهواتف والمواقع لبعض الممثلين في مسلسلات أخرى يظهروا فيها أخاطائهم وشناعاتهم، وخطئهم في قراءة القرآن...ليبْنوا على ذلك حرمة عرض مسلسل عمر!


    والجواب: على فرض سلامة مسلسل عمر فماذا ستقولون، أليس الحكم يدور مع علته؟! أجيبوا! هل ستخلطون الجميع وتعممون الحكم والله سبحانه يقول: (( قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) المائدة:100 أم سترجعون عن قولكم بعد كل هذا الإيغال؟!


    والعجب كيف ينكر هذا المسلسل أكثر أهل العلم حرباً للشيعة وردَّاً عليهم، ولو سئل أحدهم: من أسعد الناس بإيقاف مسلسل عمر؟ لقالوا: الشيعة! بينما جعل الله إغاضة العدو غاية وقربة فقال سبحانه: (( وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ))لتوبة: 120
    والعجب كذلك كيف يعرض البعض لقطات خارجية للمثلين فيها ما فيها من خوارم المروءة وما إلى ذلك، ليبْنوا على أن هؤلاء لايجوز الأخذ عنهم ، ولايليق أن يمثلوا دور الفاروق!


    والجواب: افرض أكثر من هذا ... افرض أن هذا الممثل فاسق بل افرض أنه مجاهر وفاجر... ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم: ( وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر) البخاري- الفتح 6 (3062) واللفظ له. ومسلم (111).


    وهل مثّل أحدٌ دور عمر المختار مثل أنتوني كوين النصراني ؟! ألم يذكر الله سبحانه أن الحمير تحمل أسفاراً ومنها أسفارٌ مباركة ينتفع بها المؤمنون، وعديم الفقه يحمل العلم للفقيه كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ( فرب حامل فقه غير فقيه) ابن ماجة (230) واللفظ له، قال محقق جامع الأصول (1/ 265، 266) : الحديث رواه البزار بإسناد حسن. وأخرجه أحمد في المسند (5/ 183) وغيره من حديث زيد بن ثابت. وإسناده صحيح .


    والذي يمثل دور عمر هو ثامر إسماعيل وهو كما علمت لم يمثل أي دور سابق تحاشياً لأي نقدٍ من هذه الجهة، وهو طالب جامعي موهوب كما يصفه أهل الميدان...
    ثم أليس الممثل مجرد موصل وناقل ... فما يضير الموضوع إذا كان الناقل أميناً، ألم يقرر النبي صلى الله عليه وسلم فضيلة أعظم آية في القرآن بينما الذي بلغ أبا هريرة بفضيلتها تلك شيطان مارق في صورة حيوان كما في قصة الجني سارق تمر الصدقة: وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة رضي الله: (صدقك وهو كذوب) البخاري- الفتح 6 (3275) ،وفي حديث أبي بن كعب رضي الله عنه: ( صدق الخبيث) رواه ابن حبان (784).


    فليكن الممثل كذوباً كيفما يشاء فالمهم أنه (صدقك )، ثم أيهما خير: أن تأتي برجل مسلم قليل الخبرة وهو من الصالحين ومحتسب، أو تأتي بمحترف يأخذ أُجرته العالية ويعطي للشخصية التي يمثلها أحسن مايستطيع حتى كأنه يتقمصها تقمصاً... فيكون له أحسن الأثر في إيصال الرسالة، وأبلغ الأثر في معايشة المشاهدين حتى لكأنه طوى الزمان بين أيديهم ونقلهم إلى موقع الحدث الأول وزمانه وظرفه؟ والجواب: لاشك أن الإتقان في الثاني أعظم، وميدان الدعوة بالإحسان والإتقان أولى.


    إن حياة عمر رضي الله عنه أحق بالإحسان والإتقان ... بل الجيل والأمة والدنيا أحوج ماتكون لعمر الآن، والعدو أحوج ما يكون لعلاج بعمر رضي الله عنه...وبالإتقان تصبح هذه الشخصية هي مَثَل لصغار هذا الجيل...وهي مبعث غيرة الكبار، وهي حديث مجلسهم، وسبب لإنكار المنكرات في مجتمعاتهم لعظيم قوة عمر وعظيم عدله في مقابل الأرض التي ملئت اليوم ظلماً وجوراً، وبقاء بركة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة (اللهم انصر الإسلام بعمر بن الخطاب).


    إن هذا الجيل ليس بالسذاجة التي يختلط عليه فيها عمر الفاروق رضي الله عنه بالممثل فلان الفلاني، بل الجيل يعرف هؤلاء الممثلين جيداً، ويعرف أدوار الممثلين في أفلامهم ومسلسلاتهم المختلفة، هذا وهو لم ير هؤلاء الممثلين بنفس هيئة عمر، ولن يراه كذلك في حياته... فمن أين يأتي التخوف وهو يوقن بأن هذا ليس عمر رضي الله عنه؟! ومن قال:إننا نراهن على صلاح الممثلين أو تقواهم؟ لكن لكم أن تسئلوا كم هو الفارق العظيم بين معرفة الناس بشخصية عمر المختار وجهاده قبل أن يعرض الفلم، وبعدما عرض؟! وإن على من يقول: إن في هذا تقليل من شخصية عمر رضي الله عنه... أن يعلم أن الحقيقة معكوسة عنده عن الواقع، بل سوف يُكّون تساؤلاً واحداً يردده الجميع عند إعجابه بشخصية عمر هو : كيف بعمر الحقيقي إذن؟


  3. #13
    وإن الدراسات لتدل على إن الإعجاب عادة يدفع المعجبين إلى مزيد من البحث والسؤال والقراءة... وذلك مايدفعهم هنا بإذن الله إلى إعادة التفكير، ويثري عقولهم نحو مزيد من التعظيم ومزيد من المعايشة... ومزيد من الترضي عليه، ومزيد من إرغام أنوف الفرس عباد النار...ومزيد من تعظيم القرآن وتعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ربّاهم، والذي الفاروق وكل الصحابة إنما يقتدون به صلى الله عليه وسلم.


    وإن الأثر الذي يتركه المسلسل النظيف يزيد ربما على العديد من الخطب والكتب والمحاضرات المسموعة وخصوصاً في نفس الصغير، وكم فعل فلم محمد الفاتح وهو فلم كرتوني وكذا فلم عمر المختار في نفوس أبناء الأمة الأفاعيل، وأحيوا الغيرة على الدين...فكيف بالفاروق إذا سَلِمَ المسلسل بإذن الله.


    إن الدفاع بمثل هذا المسلسل عن شخصية عمر – إن كان سليماً إن شاء الله – ينسف جبال الزور المجوسي، ويكشف جرمهم، وإنه لأكبر بكثير من ندوات ومحاضرات مخصصة للإجابة عليهم... فضلاً عن الفارق الهائل في سعة الإنتشار وأعداد المتابعين ونوعياتهم.


    ولك أن تتصور اجتماع الأسر وتفاعلهم أثناء المسلسل ، وكثرة حواراتهم وبحثهم، وهكذا المجالس، والاتصالات، والرسائل الهاتفية، وما إلى ذلك.


    ولك أن تتصور ماذا سيضع مسلسل عمر رضي الله عنه في أبناء الشيعة المتابعين في بيوتهم كما لك أن تتصور شدة الصراع في بيوتهم للحيلولة بين الأبناء ورؤية هذا المسلسل، وشدة الفتاوى المحرمة لمن يشاهده من قبل مراجعهم.


    والعجب من آخرين يريدون القطع بكل طريق إلى تكذيب المسلسل سلفاً فيقول: إن الحدث كله لايتجاوز نصف ساعة فكيف يصبح ثلاثين حلقة!


    ولا أدري كيف أُلطِّف الجواب: لكن: ألا نفرِّق بين ذات الحدث ووصف الحدث؟! وهل كانت حياة عمر نصف ساعة؟!


    ألم تزد خلافته على العقد من الزمان؟ وهل أحداث عمر كانت مقتصرة على ذاته أو بحدود شخصه أو زمانه؟


    إن سقوط الحجر في الحوض الكبير شيئ ووصفه ووصف تردداته وأمواجه وما إلى ذلك شيئ آخر.


    وإن من عظيم بلاغة من سلف أن تجد تحليل عباراته في الرواية تحتاج إلى إسهاب وتطويل وتمثيل وإيضاح حتى تدرك بعض المقصود.


    وما أسهل أن يقول قائل مثل هذا لكنك تجده هو وغيره من الخطباء والمحاضرين يقيم خطبة جمعة كاملة على حدث أو حديث فيجعل له مقدمات وتهيئات وما إلى ذلك قبل أن يسوق الحدث...ولعل الحدث كله لايستغرق دقيقة، لكنه بما يوظف لخدمته وبيانه يصل إلى عشرة أضعاف أو أكثر.


    ياعباد الله! ألا نفرق بين العبارة الخادمة للموضوع المهيئة للنفوس، الجانية للثمار وبين ذات الحدث...ألا نقرأ القصة الواحدة في القرآن...وكيف نوع الله سبحانه طريقة قصها في سور مختلفة... ألم يكن الحدث واحداً والقصة واحدة.


    ورحم الله محمد أحمد باشميل ومن سار على دربه في كتابه أجزاء كبيره من التاريخ الإسلامي بشكل مسرحيات.


    والعجب من غيورين آخرين... يحتجون بتحريم هذا المسلسل بغيرة عمرعلى عِرضه! وأن المسلسل يظهر صورة عاتكة زوجته، وأن النبي صلى الله عليه وسلم غض بصره عن زوجة عمر من الحور العين حين دخل الجنة!


    فإن الجواب: هل قال أحدٌ أن هذه هي عاتكة الحقيقية...ما الضير إذا كانت ممثلة محتشمة، ألم يكتب عند كل حلقة بالخط الواضح: الممثلة الفلانية تمثل دور عاتكة!
    ولعل متحمس يقول : هل ترضى ذلك لعرضك؟


  4. #14
    والجواب:إذا كان في ذلك نصرة للحق ونشر الدين، وإزهاق الباطل، فهو والله واجب ولا أملك أن أرضى أولا أرضى، كيف إذا كان عرضي نفسه هو من يجب عليه شرعاً أن يدعو إلى الله ويظهر في كل ميدان – إن كان يستطيع - يقتضي فيه الظهور شرعاً!
    يخطأ من يحجم المسألة في شخصيات! إنه عمل...ودعوة ...ونصرة...وما نحن فيه إلا حملته.


    وكل واحدٍ له دور في العلم والدعوة أو القيادة في هذه الأمة يتمنى من يسخره الله ممن ينشر هذا الدين عن طريق الكتابة أو المسرحيات أو المسلسلات والأفلام ولو بتمثيل دوره ودور أهله مادام ذلك سليماً ومؤثراً، بل هو من امتداد ذكره في الآخرين، ومن الصدقة الجارية التي لا يغبط أحد عليها كما صاحبها من دون الآخرين.
    ثم إذا جاز تمثيل دور عمر – من هذا الباب وبهذه الشروط - أفلا يجوز تمثيل دور عاتكة...أقول هذا على فرض سلامته إن شاء الله.


    قليلاً من التروي أيها العلماء المباركون ... كثير من الرفق في هذا الجيل...كثير من الشكر لنعمة العلم الحديث ووسائله ... أتحسبون أن هذا الجيل يقرأ... أو أنه قد قرأ عن عمر... والله لئن كان المسلسل سليماً ليبنين عمر رجالاً جبالاً في أعماق هذا الجيل، وفي تصرفاته فوراً في نفس الأيام التي يعرض فيها المسلسل فضلاً عن قادم حياة الجيل بإذن الله.


    وقبل الختام أجيبوا بوضوح ماذا تقولون لو كان هذا المسلسل سليماً وترجم إلى لغات أجنبية ودخل الناس بسببه الإسلام ...فهل ستحرمون إعادة عرضه عليهم إذا استفتيتم بذلك؟


    إذاً كيف تحولون بين الأمة وبين قدواتها، وقد أصبحت هذه هي الوسيلة الشائعة الذائعة... والسوق الرابحة والرسالة الفاعلة في الجيل؟!
    وهل تبليغ رسالة الإسلام لغير المسلمين بأولى من إعادة الأقربين من أهل وأبناء إلى الإسلام؟!.


    كيف وفيه بإذن الله هداية أناس ترددوا كثيراً ولُبس عليهم كثيراً في شخص عمر خاصة..؟


    كيف إذا أصبح سبباً لهداية أولادنا... ونرى بأنفسنا أثره عليهم؟
    كيف ومالا يحصى من القلوب والألسنة ستهتف بإذن الله طوال تلك الأيام: رضي الله عنك ياعمر؟!


    إن صناعة القدوة بمشهد تمثيلي سليم مؤثر يصنع جيلاً مؤثراً مغيراً، بل إن الإكثار من العمل الإعلامي التاريخي السليم نصرة في ميدان الصراع الأوسع والأكبر...وحقيقته صراع في النفوس لإستعادة مقام القدوة المسلوب تحت أرجل المعتدين على أمتنا!
    وأخيراً فإن العجيب : كيف يستند البعض على تحريم المسلسل تمثلاً ومتابعةً بسد باب الذرائع فيقول: إن هذا يدعو إلى تمثيل النبي صلى الله عليه وسلم، وأن من يقول بجواز هذا لابد أن يقول بجواز هذا ؟!


    والجواب: لايقول بجواز هذا عالم أبداً... وذلك لأن الله قطع تمثل الشيطان به صلى الله عليه وسلم حتى في المنام فكيف يجيزه مسلم في اليقظة، فقال صلى الله عليه وسلم: ( من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي)رواه البخاري- انظر الفتح 12 (6994) . ومسلم برقم (2266)، ثم إن أي حركة أو سكون لرسول الله تعتبر تشريعاً حتى لو كانت رمشة عين فهل يستطيع ممثل أن يضبط هذا، ومن يبلغ هذه الدقة ...؟!


    بل إن تمثيل حركات النبي صلى الله عليه وسلم أمر يتعلق بالعقيدة أحياناً، فالخطأ هنا ربما أدخل صاحبه إلى الكفر والعياذ بالله! وليس هذا لأحدٍ إلا لرسول الله صلى الله عليه وسلم...فمخالفة الصحابة لهدية وعدمها سواء...أما الخلفاء فالأمر خاص بما استقر على أنه سنة عندهم، وأما ماخولفوا فيه فالحجة فيه للدليل، وما من أحدٍ من أهل السنة نسب العصمة للخلفاء رضي الله عنهم... حتى تكون كل جزئية تشريع مما قصد به التشريع!


    وكم أتمنى على كل من يتكفل بمثل هذا العمل أن يأخذ من احتياطات الإجلال والتبجيل ما يحفظ لقدواتنا ربانيتها وإمامتها...بل عليهم أن يحتاطوا حتى في إبعاد أي مناظر مخلة أثناء عرض المسلسل وقبله وبعده... وأحسب أنهم سيجدون- بعد هذا العمل - كثيراً من هؤلاء الغيورين قد تحولوا معهم... كيف وهؤلاء العلماء ما عارضوهم إلا غيرة على دينهم لظن معين، ورأوا الثمار فإذا انتفى ذاك الظن تحولت الغيرة معكم لله وحده وسابقوكم إلى مثله.


    فاتقوا في دعوة الله ... الله الله في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    يا أهل العلم : إن في هذه الأصوات المباركة المطالبة بإيقاف مسلسل عمر لأسباب كذا وكذا من الخير ما فيها ... ففيها عنوان غيرة ووفاء، وفيها تحذير لكل مخطأ ومتهاون، وفيها إحياء ضوابط في ميدان الأصل فيه الإنفلات...ومع هذا يجب أن نعلم أن منهجية الضوابط وحدها ليست بمنهج ولا تصنع منهجاً، إنما هي أشبه بالأرصفة أو الحواجز الحديدية أو الإسمنتية على جنبات الطريق فيها نفع كبير لكنها ليست هي الطريق، كما أن قلع الحواجز عن الطريق إضرار ودمار! ضعوا الضوابط الشرعية، وراعوا الطفرة العلمية، والوسائل المرئية، وراعوا هذا الجيل الذي لن يتخل عن هذه الوسائل ، وما منا من أحدٍ إلا وعنده من أهله وربما في بيته مثال على هذا الجيل والأجهزة الحديثة.


    راعوهم قبل أن ينفتلوا من كل الضوابط، ويكسروا كل القيود، وينفروا ممن لم يعش ظرفهم ويفهم نفسياتهم والمؤثرات فيهم...ويهرعوا مقتدين بأئمة الملاهي والملاعب والعقائد الأخرى ولسان حالهم يقول: لو فهم هؤلاء العلماء الغيورين مايصنع العمل التمثيلي النظيف في نفوسنا، وفي تغيير أحوالنا، وتزكية هممنا، وإثارة الحياء والنخوة فينا لرغبونا بالمتابعة وربما ألزمونا بها.


    إن على أي مسلم يدرك خطئاً في حق الفاروق رضي الله عنه أن يبلغهم به أولاً بأولٍ وهكذا إذا وجد نفعاً ...لنصنع من الجيل جيلاً آمراً ناهياً متفاعلاً غير غافل، وليعلم الجميع أن لهذا الدين حراساً وعلى الخير نصراء.


    لا تحسبوا أن المحاسَبْ هو من قال بالجواز رغم اشتراطه السلامة...بل المحاسب من منع باسم الإسلام نوعاً من دعوة الله ولادليل عنده، فضيق على الجيل حتى انفلت ...!
    المحاسب من كان سبباً في ظهور غير الإسلام على الإسلام في هذا الميدان!
    المحاسب من منع بلوغ فضائل عمر والصحابة رضوان الله عليهم بالوسائل المرغوبة والمنتشرة في هذا العصر لأهله وصد بفتواه عن هذا السبيل العظيم... وبقي يناديهم على وسائله القديمة وقد تجاوزها الزمن!


    كما لا تحسبوا أن من أفتى بالتحريم بأحرص على الجيل ممن أفتى بالجواز بشرط السلامة!


    وكفى المرأ شهاده ببراءة أن يقف في وجه الأخوة الأكثر والأشهر مع أنهم الأقرب، ولست أنا ممن يحجم عن الكتابة في هذا خشية أن يخذله القائمون على المسلسل...احتياطاً لنفسه لا للإسلام...وإلا فنحن لم نستشر في الأمر ابتداء ولم يؤخذ رأينا انتهاء...إنما هو الجيل الذي يتنازعه طرفان.


    بل أقول بكل وضوح: يجب أن يكون المسلسل كذا وكذا من السلامة والمستوى...فإن خدعنا ولم يكن كما يجب فعلينا أن نبلغ الأمل المنشود في المستوى الإعلامي... وسيلة دعوة إلى الله نافذة المفعول في الجيل تعمل عمل السحر في الهنود كما يقول غاندي عن شعر إقبال، وأقول بكل وضوح: عمل كبير مثل هذا لابد أن تقع فيه أخطاء ومخالفات...
    لكن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقطع إرسال المعلمين للناس بعدما قتل القراء في الرجيع.


    أقول هذا مؤكداً على أن مبنى ما قلت هو سلامة المسلسل وغيره... وإلا فأنا أول الواقفين ضده، ثم أول الداعين إلى اختراق هذا الميدان بأعمال كبيرة وكثيرة سليمة... دعوة إلى الله وانقاذاً للجيل، ومغالبة للخبث الإعلامي الكثير حتى هزيمته، وإبلاغاً لغير المسلمين رسالة الإسلام الواضحة، وأداء هذا العمل وأمثاله بالأمانة مع الإتقان خير من أن يسبقنا إلى الجيل الأعداء فيمثلون القدوات وقد دسوا السم في الدسم فيتشربها الجيل فيصعب علينا اقتلاعه بعد تمكنه...


    إن هجران هذا الميدان لهو من تقصيرنا وهو من غربة الإسلام، وإن مطالبتنا الجيل بالقراءة مطالبة مشروعة لكنها غير مسموعة.


    يا أيها العلماء والدعاة المكرمون: إننا لا نتحدث عن حلقة علم هنا وهناك وأكرم بحلقات العلم، إنما نتحدث عن مجلس يومي يعقد أعداد من يحضره كل يوم ما بين 25 إلى 50 مليون شخص ... وهم أعداد المتابعين في العالم العربي لساعة الذروة في رمضان!
    فاللهم ألف على نصرة دينك قلوبنا، وألهمنا رشدنا، واهدنا سبل السلام، هذا والله أعلم.

  5. #15
    أكد المخرج حاتم علي أن الممثل ثامر إسماعيل، الذي أدى دور عمر بن الخطاب في مسلسل الفاروق "مسلم سني".

    يأتي ذلك بعد انتشار شائعات بأن بطل المسلسل مسيحي.
    وأضاف علي في حديث لـ"العربية.نت" أنه لا مشكلة لديه سواء أكان مسلماً أو مسيحياً، ولكنها كانت رغبة لجنة العلماء المشرفة على العمل. وضرب مثالاً بالممثل العالمي أنطوني كوين، الذي جسد شخصيتي عمر المختار وحمزة بن عبدالمطلب، في فيلمي الرسالة وأسد الصحراء، ولم يكن مسلماً، ومع ذلك أدى الدورين بمهنية واحترافية عاليتين.

    بطل المسلسل

    تخرج الممثل الشاب ثامر إسماعيل، الذي أدى دور الصحابي الجليل عمر بن الخطاب، في مسلسل "الفاروق"، حديثاً في المعهد العالي للفنون المسرحية في سوريا، ولم يسبق له الظهور في أي عمل درامي، أو مسرحي في حياته.

    وقد اشترطت لجنة العلماء المشرفة على العمل أن يجسد شخصية الفاروق ممثل ليس له تاريخ في الدراما، وغير معروف في هذا المجال.

    وكان من ضمن اشتراطات اللجنة الدينية أيضاً، أن يوقع الممثل الشاب على إقرار بعدم أداء أي دور في أي عمل درامي أو مسرحي، لعدة سنوات، تبدأ من يوم الاتفاق على العمل.

    وتتكون لجنة العلماء المشرفة على مراجعة النص التاريخي لمسلسل "الفاروق" من عدد من شيوخ الدين المعروفين، وهم: "عبدالوهاب الطريري، وعلي الصلابي، وسعد مطر العتيبي، وسلمان العودة، والشيخ يوسف القرضاوي، وأكرم ضياء العمري".

    طريقة اختيار الشخصية

    ويضيف مخرج المسلسل حاتم علي أن "المسلسل تقريباً هو العمل الأول في التاريخ الذي يقترب بهذا القدر من أحد أعظم الشخصيات الإسلامية، وبالتالي كانت هناك مناقشات كثيرة حول الاعتبارات التي ينبغي وضعها في الحسبان لمن سيجسد هذه الشخصية العظيمة، لذا توافقنا، جهة الإنتاج، وأنا كمخرج، ولجنة مراجعة النص التاريخي، على إسناد الدور إلى ممثل لم يسبق له الظهور في أي عمل درامي من قبل، وهذا كان يعني الكثير من الجهد كي يستطيع هذا الممثل - الذي سيأتي من غير خبرة كبيرة بالتمثيل - تأدية هذه الشخصية العظيمة، والتي تمتد إلى مسافة زمنية طويلة، حيث تبدأ الشخصية من مراحل شبابها الأولى، مروراً بمرحلة الرجولة، وانتهاء بمرحلة الكهولة على فترة زمنية قاربت 35 عاماً.

    وذكر في حديثه مع "العربية.نت": "راعينا في اختيار الممثل مواصفات معروفة عن شخصية عمر رضي الله عنه، منها أنه كان طويلا، ذا صوت جهوري، وغيرها من المواصفات، وبعد مقابلات كثيرة مع ممثلين شباب ووجوه جديدة تم الاستقرار على ممثل شاب هو ثامر إسماعيل، وهذا كان نابعا من توافقنا على اختيار ممثل غير معروف ولم يسبق له الظهور في أي عمل درامي".

    وأكمل علي قائلا:" أنا كمخرج أفضل شخصياً أن يكون الممثل محترفاً، لأنه يستطيع خدمة الشخصية بشكل أكبر، ولكن بطبيعة الحال بسبب الأفكار السائدة، اضطررنا إلى اختيار شخصية لم يسبق لها الظهور في الأعمال الدرامية من قبل".

    الخشية من الصورة

    وأضاف علي "لا يوجد حتى الآن أي نص قرآني أو حديث شريف يحرم تجسيد هذه الشخصيات، وهذا التحريم أعتقد أنه يرتكز على أسباب نفسية وليست شرعية".

    ومضى قائلا: "أعتقد أننا في القرن الحادي والعشرين لا يمكننا أن نظل خارج التاريخ.. وخارج إمكانية استخدام تقنية الميديا والإعلام في كتابة تاريخنا.. وأنت تعرف أنه لا أحد يعترض على كتابة هذه السيرة وهي موجودة، وهناك الكثير من الروايات تظهر باستمرار عن شخصية الصحابي عمر، وعن شخصيات إسلامية أخرى، وأحيانا تقدم معلومات مغلوطة وهناك روايات متناقضة وأخرى مشكوك في صدقيتها، وفي كل عام تصدر هذه المطبوعات حول هذا الموضوع ولا أحد يعترض، ولكن الأصوات المعترضة تعلو في حال تم تحويلها إلى صورة، ويبدو أن الخشية هنا من الصورة وليس من العمل نفسه".

    رسالة "الرسالة"

    وضرب المخرج حاتم علي مثالاً بفيلم "الرسالة"، حيث قال: "فيلم الرسالة عانى كثيراً سواء من المنع، أو الملاحقة والتشكيك، ولكنه تحول الآن إلى أحد أهم ما أنتجته السينما العربية، ولا يمكن لأحد أن ينكر الخدمة الكبيرة التي قدمها هذا الفيلم لتاريخنا الإسلامي وربما هذه الاعتبارات هي التي دفعتنا لمقاربة هذه الشخصية العظيمة، فنحن الآن بحاجة إلى نشر هذه القيم التي جسدها الفاروق عمر في عصره، ونحتاج إلى دائرة حكم رشيد، ونحتاج إلى إظهار تفاصيل حياة هذا البطل العظيم، وأهميته تكمن في أنه نقل الإسلام من الدعوة إلى الدولة بكل ما تعنيه الكلمة".

    وختم علي حديثه باعتبار هذا العمل مغامرة كبيرة، قائلا: "إنها مغامرة كبيرة، لأن مقاربة شخصية عظيمة كشخصية الفاروق عمر بن الخطاب في عمل تعد مغامرة ليست من طرفي فحسب، بل هي مغامرة من طرف الممثل، وقبل ذلك من طرف كاتب النص وليد سيف، وكذلك من طرف المنتج الشجاع، الذي كان مسلسل عمر أحد أحلامه الشخصية، والتي تهدف إلى خدمة مشروعنا العربي والإسلامي".

    لمشاهدة الحلقة الأولى من مسلسل عمر

    على شاهد.نت:
    http://shahid.mbc.net/media/video/29258/1

    على يوتيوب:
    http://youtu.be/ELbEFTkqpCU

  6. #16
    إن الله طيب لا يقبل إلا طيب

    طيب تمثيل سيدنا عمر هذا وفق الضوابط الشرعية !
    أم أنه كله اختلاط وتبرج وسفور وموسيقى وتجااااوزاااات لا يعلمها إلا الله

    يتركون الأصل ويتجادلون في الفرع

    الله المستعان

    والحمدلله الذى عافانا من مثل هذه القنوات
    بالضغط على

    Delete


    و الشهر مبارك

    مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  7. #17
    بطل المسلسل ....... موقع العربية

    تخرج الممثل الشاب سامر إسماعيل، الذي أدى دور الصحابي الجليل عمر بن الخطاب، في مسلسل "الفاروق"، حديثاً في المعهد العالي للفنون المسرحية في سوريا، ولم يسبق له الظهور في أي عمل درامي، أو مسرحي في حياته.

    وقد اشترطت لجنة العلماء المشرفة على العمل أن يجسد شخصية الفاروق ممثل ليس له تاريخ في الدراما، وغير معروف في هذا المجال.

    وكان من ضمن اشتراطات اللجنة الدينية أيضاً،
    أن يوقع الممثل الشاب على إقرار بعدم أداء أي دور في أي عمل درامي أو مسرحي، لعدة سنوات، تبدأ من يوم الاتفاق على العمل.

    وتتكون
    لجنة العلماء المشرفة على مراجعة النص التاريخي لمسلسل "الفاروق" من عدد من شيوخ الدين المعروفين، وهم: "عبدالوهاب الطريري، وعلي الصلابي، وسعد مطر العتيبي، وسلمان العودة، والشيخ يوسف القرضاوي، وأكرم ضياء العمري".

  8. #18
    الرياض-الوئام:
    أكد
    أستاذ الشريعة في جامعة القصيم الدكتور خالد المصلح أن «مسألة تمثيل الصحابة التي رأى جوازها فريق من العلماء ورأى حرمتها آخر، ولا تخرج عن كونها مسألة خلافية»، مشيراً إلى أن الشيخ عبد الرحمن بن سعدي قبل نحو 50 عاماً «مُثّلت أمامه غزوة بدر في معهد الرياض العلمي، ولم يجد في ذلك بأساً أو حرجاً». واستند المصلح صهر محمد بن عثيمين الراحل، وأحد تلامذته المقربين، إلى قاعدة فقهية متداولة، تنص على أن «حكم الحاكم يرفع الخلاف»، معتبراً القائمين على «الإعلام» الذين بثوا مسلسل عمر، هم الحكام في هذه المسألة، ورفع بثهم للمسلسل الخلاف، بما أنهم اختاروا الرأي المبيح «فكان الأجدر بالذاهبين إلى الرأي الآخر، أن يتجاوزوا مسألة التشنيع عليهم، إلى تخفيف المفاسد التي يخشون وقوعها».
    جاء ذلك في سياق إجاباته ضمن برنامج «باغي الخير» الذي يقدمه الزميل مصطفى الأنصاري على قناة «الصفوة»، إذ رأى المصلح أن الشقاق الذي أحدثه الرافضون للمسلسل بعد بثه «أشد فتنة»، لأنه يزرع العداوة ويثير البغضاء.

    ونصح الفقيه السعودي بالتركيز على وضع معايير رقابية صارمة على تمثيل الصحابة، وتخفيف ما أمكن من المفاسد، عوضاً عن إحداث البلبلة بعد أن أصبح التمثيل واقعاً. مؤكداً أن كلا الفريقين المؤيدين والرافضين مأجور، غير أنه لا يجد معنى لمواصلة الإنكار بعد وقوع الأمر، طالما أنه في قضية يسوغ فيها الخلاف.

    وفي شأن متصل، اعتبر المصلح تمثيل شخصية غير إسلامية لدور المجاهد الليبي «عمر المختار» بشكل متقن، أداء للرسالة المنشودة، ومؤشراً على أن تجسيد الصحابة من جانب شخصيات غير مسلمة لا إشكال فيه.

  9. #19
    عباس النوري : تجسيد شخصية الخليفة عمر محاولة لإعطاءه أكبر من حجمه




    الرياض- الوئام:
    وصف الممثل عباس النوري مسلسل عمر بن الخطاب الذي تعرضه قناة mbc بأنه عمل درامي فاشل مقللا من أهمية شخصية عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    وقال
    الفنان السوري الذي ينتمي إلى عائلة من الطائفة الشيعية في لقاء بث على قناة المنار ان العمل الدرامي لمسلسل الفاروق فاشل والنص فقير وهو عبارة عن محاولة لاعطاء شخصية تاريخية أهمية أكبر من الواقع
    ويواجه مسلسل عمر الذي تبثه قناة mbc حملة من بعض العلماء والدعاة بحجة عدم جواز تجسيد شخصية الصحابة رضوان الله عليهم .

  10. #20
    الرياض - محمد عطيف
    اعتبر الداعية
    الدكتور سلمان العودة أن مسلسل " الفاروق عمر" لو ظهر من دون شخصيات سيكون هزيلاً، منتقداً ما يوجد على الساحة من "كتب طائفية مشحونة ضد الخليفة عمر بن الخطاب وغيره، ممن يستهدفون تاريخنا الإسلامي، فلو تحول ذلك الهراء لعمل فني سيكون مشكلة كبيرة".

    وقال إن العلماء المشاركين في اللجنة المشرفة على مسلسل الفاروق، رأوا أن القصة ليست قصة امتناع، فالرافضون يرون ذلك لحماية صورة الصحابة، لكن الآن الأسواق مفتوحة والتيارات الأخرى في كل العالم يمكن أن تقوم بذلك بصورة مشوهة.

    وأشار العودة في حديث بثته قناة "الرسالة" الأحد إلى أن دور العلماء المراقبين لمسلسل "عمر" كان لحماية سيرة الفاروق من العبث والطرح المشوه أو بطريقة لا تليق.
    اشتراطات لجنة العلماء
    يذكر أن لجنة العلماء المشرفة على العمل اشترطت أن يجسد شخصية "الفاروق" ممثل ليس له تاريخ في الدراما، وغير معروف في هذا المجال.

    وكان من ضمن اشتراطات اللجنة الدينية أيضاً، أن يوقع الممثل الشاب على إقرار بعدم أداء أي دور في أي عمل درامي أو مسرحي، لعدة سنوات، تبدأ من يوم الاتفاق على العمل.

    وتتكون لجنة العلماء المشرفة على مراجعة النص التاريخي لمسلسل "الفاروق" من عدد من شيوخ الدين المعروفين، وهم عبدالوهاب الطريري، وعلي الصلابي، وسعد مطر العتيبي، وسلمان العودة، والشيخ يوسف القرضاوي، وأكرم ضياء العمري.
    جعلوا الفتوى عائقاً
    وأضاف أن "هناك الآن ميداناً صارخاً، وإذا لم تقم أنت بهذا العمل قام به غيرك، والمجتهد تبرأ ذمته، هذه الأعمال الأصل فيها الجواز"، مبيناً أنه في الغرب تشوه صورة المسلم ويلصق به كل شيء سيئ.

    وقال العودة إن هناك من يريد أن يظهر هذه الأعمال والشخصيات دون أن يكون لهم دور في ذلك، جاعلين الفتوى عائقاً وهي ليست كذلك.

    وأبان الدكتور العودة أن الشرط الأساس في هذه الأعمال "أن تحمل القيم، وأن تكون الرقابة للمجتمع لرفض ما هو غير هادف".
    التمثيل ليس كذباً
    وحول ما يقال عن كون التمثيل كذباً قال العودة "الكذب يكون في الأخبار وليس في التمثيل، فالممثل في السير مثلاً يبرز وضع حالة معينة مثل الأبرص والمنقطع، وهذه الأشياء والمسألة فيها اختلاف يجب أن يحترم، ويجب أن يبقى خلافاً فلا أحد يفرض رأيه، ومن اجتهد فيه شرعياً أعذرهم".

    وأكد العودة احترام النقد، وأنه حق مشروع، مذكراً بأنه "تم تشويه الصورة الإسلامية في الغرب من خلال الدراما، الدراما تعدل وتشحن بالمصطلحات الغريبة وتؤثر في المفاهيم الموجودة عند الناس".

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

تم التصميم والتطوير بواسطة: Digital Portal